الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

بصمة الشاعر العماني (شاعر الشموخ)الشاعر عبدالله الدرمكي

مسائكم وصباحكم أزاهير من السوسن والورد والياسمين
هذه المره بصمة لشاعر من الشعراء الغالين على قلب السوسنه
أخ وشاعر عماني مبدع إلتقيته في تحدي جميل في الموقع العماني الاول سبلة عمان
فكان لشموخه حكايا ولحروفه توهج وحضور لا يشببه أحد
يشرفني ان أزف لكم بصمة الشاعر العماني ((شاعر الشموخ)) عبدالله الدرمكي



عبدالله الدرمكي ((شاعر الشموخ)))معي أنا السوسنه إسماعيل فتابعونا



-----------------------------------------------------------------------------------------------------------





الشاعر العماني المبدع عبدالله الدرمكي شاعر الشموخ:















# لا استطيع ان اصف السعادة التي تغمرني عند قول القصيد

#لم اواجه الصعوبه لأني لم أكن أضع في ذهني ان أكون شاعرا لذا قلته بدون ضغط او تكلف

#للمستمع كل الحق في إصدار الحكم على النص الشعري

#ما الفائدة إذا كان الشخص يلقب بالشاعر وكل من يستمع له لايسمع شعرا؟!

#سبلة عمان له كل الإحترام والتقدير ولمشرفيه ولرواده

#كلي سعادة في التعرف بالشاعرة المميزة سوسنة اسماعيل

#الشعر هو الشيء الوحيد الذي لا نستطيع أن نجبر الآذان أو القلوب على الانصات له!

#من المستحيلات أن أعرض نص من نصوصي للبيع،


-----------------------------------------------------------------------------------------------------------


((((بصمة شاعر الشموخ الشاعر عبدالله الدرمكي))))




الشاعر العماني عبدالله محمد سيف الدرمكي 29 عام...شاعر عماني مبدع تميز بلون الشموخ وبالقصائد الحزينه يعرف نفسه بأبيات فيقول :


 ولدت وحيرتي نفسي أبت ترضى بواقعها
  ............... أعاتبها ونا أدري تسفه عتابي ولاتصغيه
  أخالفها وانا في ضامري أرقص فرح معها
 ..........  ألا من يشتري نفسي ونا بنفسي بعد بشريه



لـــــــــ عبدالله الدرمكي


طرحنا عليه هذه الأسئله في بصمه وبدايه سألنا شاعرنا عن تعريفه الشخصي لكلمة شاعر
وهل كل من قال الشعر شاعر أم ان للشعر أخلاقيات ينبغي توفرها في الشعراء؟

الشاعر من إذا قال الشعر سعد وارتاحت نفسه,من إذا سمعه الجاهل والمتأدب حلق معه في أدق تفاصيل قصيدته
الشعراء فئة مخملية الإحساس اخلاقهم تنم على انهم شعراء قبل نطقهم بالقصيد.

لمن يكتب عبدالله الدرمكي ولمن يقراء؟

أكتب الشعر لي, حتى أني لا استطيع ان اصف السعادة التي تغمرني عند قول القصيد,وكأني أرمي بحمل ثقيل من نفسي في قالب قصيدة
وأقرأ الشعر حيث أجده دون النظر لقائله.

عبدالله الدرمكي شاعر برز في سبلة عمان وكان ظهورك بإسم حمد فما سر التخفي خلف هذا المعرف بالذات...لماذا لم يكن لقب خيالي مثل بقية الشعراء؟أم هو الحب والتعلق بإبنك حمد؟

(حمد) أحب هذا الاسم كثيرا, أتفاءل به هو اسم لأخي الصغير كتبت به قصيدة(حمد نايم), هو اسم لأعز صديق لي (حمد الروشدي),هو اسم لأبني الأصغر
وهو اسم لأقرب صديق لوالدي(رحمة الله عليهما) الشيخ حمد الزعابي.

كيف بداء مشوارك الشعري شاعرنا وهل واجهتك صعوبات في البدايه؟

بدأ مشواري منذ حفظت عقلي , لأني ورثت الشعر عن والدي استمعت له كثيرا قلدته وانفردت بعد ذلك
لم اواجه الصعوبه لأني لم أكن أضع في ذهني ان أكون شاعرا لذا قلته بدون ضغط او تكلف.

يقال أن النص إذا نشر أصبح من حق القراء فهل انت مع هذه النقطه ام أنك ترى ان النص للشاعر وأنه هو الأحق بتقيم نصه ومشاعره؟

كل مانطقت به فأنت مساءل عنه سواء أكان شعرا أم غيره, نعم الشاعر يقيم نصه كيفما شاء لكن للمستمع كل الحق في إصدار الحكم على النص الشعري(من وجهة نظره طبعا) قد يكون مخطئا او صائبا.

النشر الألكتروني أصبح ملاذ للعديد من الشعراء في وقت كثرة فيه المنتديات والمواقع وأصبح لقب شاعر ,الشاعر المعروف ,وغيرها من ألقاب ألقاب سهله بإستطاعت اي شخص الحصول عليها...فهل أنت مع تقييم المواقع لشاعرية الشعراء أم انك ضد هذا الأسلوب في التقيم؟

أنا مع هذه الظاهره إذا كان من يشرف على هذه المواقع والمنتديات شعراء أو نقاد معروفون ولهم باع في الشعر وفي تقييم من يقول الشعر, فنحن نعلم أن هناك العديد من المواقع التي لاتطلق الألقاب إلا بعد مرور المتشارك بالعديد من الشروط والمطالب.


سحب الالقاب من المواقع مشكله تواجه الكثير من الشعراء فشاعر اليوم قد يصبح طريد الغد أو نكرته فهل تعتقد ان الشاعر يمكن ان يصبح عضو في أي لحظه في وقت قل ما تحترم فيه الاقلام وتطغى المصالح على هذه الامور لا وقد تتعدى ذلك للواسطه للحصول على مثل هذه الالقاب....ما تعليقك شاعرنا؟

 في رأيي أن الشاعر ليس بحاجة للقب, الشاعر في حاجة(إذا كان شاعرا بحق) إلى جمهور مستمع واع يتذوق مايسمعه, عندها بدون القاب أو واسطة
سوف تأتيه الأوسمة إلى عنده بسعي جمهوره وشهادته, فما الفائدة إذا كان الشخص يلقب بالشاعر وكل من يستمع له لايسمع شعرا.
.سبلة عمان الموقع العماني الاول وله الفضل في بروز أسماء شاعريه كثيره وله الفضل في كثير من الخير في ساحتنا العمانيه ...مارأيك في الموقع وماذا أضاف الموقع لعبدالله الدرمكي؟

 سبلة عمان له كل الإحترام والتقدير ولمشرفيه ولرواده, تعرفت من خلاله على كوكبة من الشعراء والشاعرات ولهم كان الفضل في سلمي الشعري
من خلاله تعلمت كيف يكون النقد وما الذي ينقد وما الشعر الذي يميل إليه القارئ.



سلسله من الإنتقادات توجهت نحو أشعار عبدالله الدرمكي فما رأيك في النقد ...وهل أنت مع او ضد النقد وألاترى معي ان تميز نصوصك هو ما جذب الشعراء والاعضاء للتمعن أكثر فيها؟

بأمانة لولا النقد لماقلت الشعر الذي ينال حسن الاستماع
انا مع النقد أيا كان من أي مستمع أو قارئ إذا كان على حق فله الفضل وإذا كان مخطئا فلا ضير
وبمجرد ان أنال نقدا فهو بحد ذاته شرف  لأن هناك من قرأ نصي .


ماذا اضاف الشعر لعبدالله وماذا أضاف عبدالله للشعر؟

 أضاف لي الراحة النفسية, لحظة خلو مع النفس الشاعرة, المشاركة،أضاف لي السعة في التعبير إذا ضاق الصدر, أضاف لي الناس
وأتمنى أن أكون قد أضفت له ولو القليل.

شاعر الشموخ لقب أطلقته عليك منذ ظهور الأول في التحدي معي في سبلة عمان وفعلا وبأمانه أبياتك بها شموخ واضح وكبرياء رجل قبل ان يكون
كبرياء شاعر....فما سر لون الشموخ والعزه في أبياتك وهل ترى ان هذا اللون ينم عن بعض من الغرور في شخصيتك؟


أولا كلي سعادة في التعرف بالشاعرة المميزة سوسنة اسماعيل, من أجمل اللحظات في سبلة الشعر تواجدك فيها بصدق
لقبك وسام وشهادة أعتز بها
أقول شعر العزة والتحدي وأحب الكبرياء الصادق
لست مغرورا ولكن لنفسي قدر لابد ان تناله مني ومن الناس.


.بأمانه فأنا اعتبر نفس من ضمن شعراء عبدالله الدرمكي لأن كل نص من نصوصك له مشهد خاص به وأسلوب راقي يجذبنا للقراءه...حدثني عن سر الحزن
في أبياتك هل هو جزء من شخصية عبدالله أم انها مشاهد خياليه تتجسد في نصوص عبدالله.؟وهل تعتقد ان أشعار الحزن تصل أسرع للمتلقي ؟

 تمنيت أن يكون الحزن خيالا , لم أكن حزينا حتى فقدت أبي، اتخيله دائما في قصائدي,ولكن الحمد لله على كل شي
كل شعور يصل إلى المتلقي باستعداد المتلقي له, فالحزين يشعر بالشعر الحزين والفرح يشعر بالفرح وهكذا

كثرة الأسماء الشاعريه في الآونه الأخيره سواء من خلال المنتديات أو من خلال ظهور أسماء جديده في الصحف والمجلات....فما رأيك بهذا العدد الكبير من الاسماء وهل تعتقد ان هذا الكم الهائل يدل على صحوه شعريه في الساحه أم أن الحكمه ليست في الكم بل الكيف؟

الميدان مفتوح لكل من أراد أن يكتب الشعر , وليس المهم أن نكتب الشعر ولكن المهم أن نكتب الشعرالذي نجدله الجمهور
فالشعر هو الشيء الوحيد الذي لا نستطيع أن نجبر الآذان أو القلوب على الانصات له, لأنه متصل بالمشاعر ورغبة الاحساس.

اللهجه العمانيه تبرز بقوه في نصوصك في وقت أصبح الشاعر يعاب إذا تطرق للهجه العمانيه بل قد تصل التهمه إلى الإنحدار !ولكن الشاعر عبدالله تعامل مع المفرده العمانيه بكل أريحيه...أيضا يعتقد الكثير من الشعراء أنهم لن يحققوا الشهره إذا كتبوا باللهجه ...فما رأيك في هذا الموضوع أستاذي؟

الحمد لله أن اللهجات في الوطن العربي والخليج بخاصة متقاربة ربما يكون هناك الشيء البسيط من الاختلاف ,هنا لابد للشاعر أن يكون ذكيا في اختيار اللفظ المناسب إذا أحس أن هناك سوء فهم للمعنى سيقع من لفظ معين.



.نص تعي الجماد من أقوى نصوصك شاعرنا وربما لولا المشاغل لكنت إحتفيت بالنص أكثر لأنه بأمانه من اجمل ما كتب في الساحه...ماسر هذا النص وما ظروف وقصة ولادت النص ..؟؟؟


( نعي الجماد) نعم من النصوص التي أعتز بها، قطعةمن خشب السمر بحاولي المترين كانت أمام باب المنزل أجلس عليها في وقت متأخر من الليل، هدوء القرى،ووقت ساكن بظلمة، ساعات للسكينة ومسامرة حتى الجمادات، وفي الليلة التي تسبق العيد(عيد الاضحى) شغلت بما يشغل الناس في تلك الأيام، وفي مساء العيد جئت أبحث عن النديم فإذا وقد جعلته أمي وقودا للحم في تنور قد حفر في بيتي.




(((نعي الجماد )))



 
خشب مترين!!!من باقي سمرمرمي بجنب الدار...
توسع مجلسي فوقه إذا ما ضاق بي داري
ينادمني يهوجسني حكيه وصمته المهذار...
حلاته من صديق بكل برود يهتك أسراري
يظنوبه جماد ومادروا تسبيح واستغفار...
يحس إلي عجز عنه البشر ياقدرة الباري
سألته مره أمنيته؟ وقال : ( أغصان ، توت، أزهار...
أبي أنثر على قد الخريف المجرد ستاري
أبي تتغزل بظلي شموس الصيف والزوار ...
كما ديم الشتا تمطر على فلاحي ثماري)
وليلة عيد،،،كلن غايب بعذره وأنا باعذار...
أيا عزاااااااه من ذنب الغياب ! وقلة أعذاري!!!
بجيه أستسمح غيابي اعايده الجمل أشعار...
مجهزله من ألوان الورود إكليل نواري
غريبه،،مجلسه خالي!!!!( أيا سمار، يا سمار)..
أكيد إنه يمازحني (تعال أرجوك ياجاري)
تعال اليوم ذا يومك أساويبك قميم أشجار..
بخلي كل غصن يقول في نفسه أنا عاري
ولكن،،، ليه ذي الآثار؟ ومن ناسي هنا المنشار؟...
تقفيت الأثر ويلااااه ياالله يا ناري
صديقي خنت عهده يوم يابعد الغياب إش صار...
أيا نعي الجماد ونعي احساس الملا الضاري
ي موتي وموت أعذاري أبالله للغياب أعذار؟؟
وذا المنشار منشاري وذا التنور في داري





بيع وشراء القصائد والسوق السوداء ظاهره إنتشرت حتى أصبح لها مواقع إلكترونيه تروج للبيع والشراء....ماتعليقك عبدالله وهل يمكن ان نرى عبدالله يوما يبيع قصائده؟؟وماذا يدفع الشعراء للبيع من وجهة نظرك أستاذي؟

من المستحيلات أن أعرض نص من نصوصي للبيع، ولا أعتقد أن هناك عذر لبيع النص من الشاعر حتى ولو كان في أشد العوز أمام المبالغ الطائلة

ما رأيك في المسابقات الربحيه وفي تقييم الشاعر برساله نصيه؟

تظل مسابقات ربحية كما قلت يشوبها التعصب وحلها أذن الجمهور المتذوق

الشعر الشعبي له إهتمام واضح من الشعراء والجمهور بينما نرى توع من التهميش للشعر الفصيح ....ما السبب من وجهة نظرك ؟


 أعتقد في نظري سهولة اللغة العامية بالمقارنة إلى اللغة العربية وقلة ثقافة الناس بشكل عام باللغة العربية ومعظم ألفاظها وتراكيبها




كلمة أخيره لقراء بصمه..


كلي امتنان لمن فتحت لي الباب ان اشارك في(بصمة) الشاعره السوسنه إسماعيل وجزيل الاحترام والتقدير لها
أتمنى ان اكون دائما عند حسن ظن من يعرفني أو حتى لايعرف إلا نصوصي
لكم كل المشاعر الطيبة مني بالحب ممزوجة.




ويهدي شاعرنا عبدالله الدرمكي شاعر الشموخ هذا النص الحصري لبصمه :




نذرت آشب باحساسي فتايل للشعر قنديل
   وقوده حرقة فواد الطريح ان هد به سيفة

   عـــزومه مايسليها على فقد الأمل منــــديل 
   هنوفة مارثــــت حـــاله إذا ما الدمعة رديفة

انا وان طـــولوا دربي تسرجت القوافي خيل 
          أسيرها على تبع الخفوق المتبع كيفة

علي ان ضاق هاجوسي أحمس للهجوس الهيل
   أكيفها واتابع سكتي واسري على طيفة

عيوني ما تموق إلا على عتم الدواج سهيل   
      معاني ماتبي مرعى هشيم اجتر من صيفة

اداري ما بقى عن لايقــــولوا ما بقالة حيل 
        كتوم اتحدر علومي وهــــــمي بارد مريفة

ي شعري جيتني واسمعت لك نبض الحشا تهليل
     وانا جيتك,, ألا بيس المضيف إل ماكرم ضيفة

حرام تيبس عروقي ولا عهدي عليك بخيل 
        وقلبي عايف الرفقة وكنت أقرب مواليفة

انا ادري غيبة الملهم تجمد مدفقك ياسيل  
  تسجعني ع مكسور الوزون وقافية مخيفة

 
وربك ف الشعر لي راس ماجيته توالي ذيل  
   إذا مافندت قولي حشا ما قول ياحيفة






كان معنا الشاعر والاخ الكبير ...شاعر الشموخ في بصمه من كف مبدع....والتي تشرفت بإنضمامها إلى كوكبة شعراء بصمه في طبعتها الثانيه....وللعلم فلونه المفضل الأزرق القاتم......وبأمانه لا يكتمل عقد الجمال بدون حضور عبدالله الدرمكي ...والذي أعتبره إضافه لقائمة المبدعين في بصمه

تحيتي لكم

السوسنه إسماعيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق